علاج ارتفاع ضغط الدم.. الرياضة وسيلة طبيعية بلا أدوية

علاج ارتفاع ضغط الدم

هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً في العالم، نادراً ما تظهر أعراضه، قليلٌ من ينجحون في مقاومته، هو القتل الصامت، هو المسبب لعديد أمراض القلب والكلى، هو ارتفاع ضغط الدم.

وأنت تعلم أن استمراره يجهد عضلة القلب التي تكون مضطرة لضخ الدم بقوة أكبر حتي تتغلب على مقاومة جدران الأوعية الدموية وتوصله إلى كافة أنحاء الجسم حتى أقصى أطرافه حيث الشعيرات الدموية الدقيقة.

أما أسبابه فكثيرة، والذي يعنينا هنا الخمول وقلة النشاط البدني، فقد أكدت الدراسات ارتباط الخمول وعدم ممارسة النشاط البدني مع العديد من أمراض القلب ومنها ارتفاع ضغط الدم.

علاج ارتفاع ضغط الدم

قديما أدرك الحكماء فوائد الرياضة في الوقاية من الأمراض عامة، فقال أبو قراط: جميع أجزاء الجسم ذات الوظائف -الحركية- إذا تم استخدامها وتمرينها بشكل ملائم وباعتدال، وبما يتناسب مع الطريقة التي صممت من أجلها فإنها تصبح صحية، ويقل تأثرها بالعمر، ولكن إذا تركت فستصبح عرضة للمرض ومشاكل النمو، ولسوف تتأثر بعامل العمر.

أما حديثاً، فقد أكدت الدراسات على فوائد صحية مختلفة منها، فهي تساعد في التقليل من خطر الجلطات القلبية بنسبة 14%، كما تقلل ما مقداره 5-7 ملم زئبق من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بعد التمرين الرياضي، وقد يستمر هذا الأثر إلى 22 ساعة بعد التمرين (شاهد الرابط).

توصيات النشاط البدني للمصابين بارتفاع ضغط الدم

لا تختلف توصيات النشاط البدني للمصابين بارتفاع ضغط الدم عن الأصحاء، فعلى الجميع محاولة الوصول إلى ما يعادل 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل أسبوعياً.

ما هي التمارين المناسبة للمصابين بارتفاع ضغط الدم

ولو أردنا تطبيق المبادئ الأربعة المجموعة بكلمة FITT، فيكون التفصيل كما يلي:

  • التكرار: ينصح بالتمرن 2-3 مرات في الأسبوع على الأقل، ثم زيادتها لتصل إلى 5 مرات.
  • الشدة: ينصح بالشدة الخفيفة أو المتوسطة أي بما يعادل 40-60% من الحد الأقصى لنبضات القلب.
  • النوع: ينصح بشكل أساسي بالتمارين الهوائية ذات الطابع المستمر مثل المشي السريع والسباحة.
  • الزمن: بداية ينصح بالتدرب لمدة 10 دقائق حتى الوصول إلى 30 دقيقة في اليوم.

أما تمارين رفع الأوزان والمقاومة فيفضل عملها بشكل مساند لفوائدها الصحية الأخرى مع أخذ نفس الاحتياطات مثل التدرج والبدء بشدة منخفضة.

احتياطات عند ممارسة الرياضة لمرضى ارتفاع ضغط الدم

 

احتياطات النشاط البدني للمصابين بارتفاع ضغط الدم

على المصابين بارتفاع ضغط الدم الانتباه وأخذ بعض الاحتياطات حتى نقلل من احتمالات حدوث أي إصابة ومضاعفات خلال التمرين.

  1. قم بقياس ضغط الدم قبل ممارسة الرياضة، فلا ينصح بممارسة الرياضة إذا كان ضغط الدم الانقباضي>220، أو كان ضغط الدم الانبساطي>105، ويجب استشارة الطبيب، فقد يقوم بتعديل الأدوية.
  2. تناول السوائل قبل وخلال وبعد التمرين، فبعض أدوية الضغط قد يؤثر في قدرة الجسم على التكيف مع الجو الرطب أو الحار.
  3. يجب الانتباه إلى أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم، واستخدام ملابس مناسبة تساعد على تهوية الجسم خلال الرياضة.
  4. ابدأ بتمارين الإحماء بشدة خفيفة والإنهاء بنفس الكيفية تدريجياً، ولا تتوقف فجأة، حيث أن بعض الأدوية تساعد على توسيع الأوعية الدموية وبالتالي انخفاض الضغط بشكل كبير بعد الرياضة.
  5. لا ينصح بالتمارين الشديدة وحمل الأوزان الثقيلة بشكل عام، ، فقد تزيد من ضغط الدم بشكل كبير.
  6. تمنع الرياضة في حالة عدم انتظام ضربات القلب وحالات الالتهابات الحادة مثل الحمى.
  7. توقف عن التمرين في حالة حدوث أعراض مثل الدوخة والإعياء وألم الصدر.
  8. للذين يعانون من السمنة، يجب الانتباه إلى تقليل السعرات الحرارية مع زيادة النشاط البدني تدريجياً حيث يسهم مجموع ذلك في تخفيض ضغط الدم.

الكثير يشتكي من أدوية ضغط الدم بسبب آثارها الجانبية المتعددة. الرياضة علاج طبيعي لتقليل ارتفاع ضغط الدم، بل له العديد من الفوائد للجسم إذا ما تم ممارستها بالشكل الصحيح وأخذ الاحتياطات اللازمة.

انظر قائمة المراجع 

 

لطفا شارك مع أصدقائك

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments