متى تحتاج المشورة من أجل تخفيف الوزن والحفاظ على نمط حياة صحي؟

تخفيف الوزن

العديد منَّا قام بمحاولات من أجل تخفيف الوزن أو تغيير بعض العادات الغذائية أو عمل شيء من التمارين الرياضية، لكنه توقف وأصابه الإحباط. ولو سألته لأجابك وأعزى السبب إلى ضعف الإرادة وقلة الحافز.

المرشد الصحي هو شخص يساعدك على وضع حلول ويزودك بمعلومات تناسب حالتك والتحديات التي تواجهها في حياتك، والأهم أنه يجاوب على تساؤلاتك في بيئة مساندة مشجعة.

يقدم لك الدعم من منظور شامل متوازن، فأنت تعلم أن الصحة مفهوم شامل للصحة النفسية والجسدية، فهو ليس الخلو من الأمراض فقط.

يساعدك المرشد الصحي في الوصول إلى هدفك مع عدم الحكم المسبق، حيث لا لوم ولا إحراج، فالمهم التوصل للحلول لا جلد الذات وتعنيفها.

كثيراً ما اشتكى إلي الكثير من أنه يعلم علماً لا بأس به عن الغذاء الصحي والرياضة والحميات والبرامج، لكنه لا يطبق ما يعرفه، أو هو بحاجة للدعم والمتابعة من قبل مختص يحفزه ويقومه كلما لزم الأمر.

هنا تبرز أهمية المرشد الصحي أو المدرب الصحي Health Coach، والذي قد يكون مختصاً بالتغذية أو الرياضة أو المجال الصحي بشكل عام، لكن لا بد له من تلقي التدريب اللازم ليقوم بهذه المهمة. ولقد أصبح للمرشد الصحي دور لا يستهان به وأصبح الإهتمام بالحصول على هذه الخدمة شيئاً مطلوبا في الغرب خصوصاً.

علامات تدل أنك بحاجة إلى مرشد صحي:

  1. تشعر أن هناك مشكلة صحية لكنك لا تعلم الأسباب العميقة لها.
  2. تشعر أنك بحاجة للتوجيه والمتابعة لإنجاز أهدافك بشكل أفضل.
  3. تريد أن تحسن عاداتك ونظام حياتك الصحي، ولكن لا تعرف من أين تبدأ.
  4. أصابك اليأس والإحباط من كثرة المحاولات لكن بلا نتيجة.
  5. تريد طريقة للدعم والمساعدة تناسب حالتك وظروفك الشخصية.

كما يساعد المدرب أفراد فريقه على تطوير مستواهم ولياقتهم البدنية وتحسين مهاراتهم، كذلك يساعدك المرشد الصحي على الرقيّ بصحتك والوصول لأهدافك.

الناس مختلفون في استعداداتهم وظروف حياتهم و درجة جاهزيتهم للتغيير، لذلك ليس هناك مقاس واحد يفي الجميع. بالتأكيد هناك مبادئ عامة تفيد الجميع مثل مبادئ التغذية الصحية واللياقة البدنية والتحكم بالوزن، وهذا ما ركزت عليه عديد المقالات، لكن يبقى الالتزام والتطبيق والفروقات الفردية ما يجب التركيز عليه.

ولست وظيفة المرشد الصحي مقصورة على تخفيف الوزن، بل إنه مطالب في مساعدة طالب المشورة في كل ما له علاقة بنمط الحياة الصحي.

أمور يمكن أن يساعدك بها المرشد الصحي

  1. الوصول للوزن الطبيعي.
  2. السيطرة على التوتر والضغط النفسي.
  3. التوقف عن التدخين.
  4. تحسين العادات الغذائية وزيادة النشاط البدني.

نتائج أفضل في من خلال أسلوب المقابلة التحفيزية

عملية التغيير صعبة، وعادة ما يقف في وجهها العديد من العوائق منها: التسويف والتأجيل وقلة المعلومات، ولعل أهمها هذا التعارض الداخلي الذي يحدث عند كل واحد منّا، فصوت يقول لك أنت بحاجة للتغيير وفقدان الوزن لتحصل على الفوائد الصحية، وصوت يقول لك: أنت لا تستطيع، وهذا التغيير بعيد المنال.

تقوم طريقة المقابلة التحفيزية [Motivational Interviewing] على مساعدة متلقي المشورة على إعلاء صوت التغيير للأفضل من خلال طرح أسئلة ذات إجابات مسهبة يتم من خلالها معرفة الأسباب الشخصية للتغيير. ومن خلال العديد من المهارات الأخرى مثل الاستماع الفعال والتعاطف وعدم الحكم المسبق، يقوم المرشد الصحي ومن خلال نمط تشاركي مع متلقي الخدمة بوضع الحلول والأهداف المناسبة. والشعار أن أفضل فكرة يجب أن تنبع من الشخص نفسه.

هذه الطريقة فعالة، وقد أثبتت آلاف الدراسات جدواها في عملية التغيير خصوصاً فيما يتعلق بنمط الحياة الصحي وتخفيف الوزن (شاهد المرجع)، لكنها في المقابل تحتاج لتدريب متخصص.

لا للطريقة التقليدية

تقوم الطريقة التقليدية البائسة على إعطاء برامج محددة ونصائح ومعلومات ثابتة تتسم بالجمود وقد لا تناسب الكثير من الناس. المشكلة أن هذه الطريقة قد تنجح في أول الأمر فقط. فالناس مختلفون ولا يطيقون هذا التضييق، لذلك تضيع الكثير من الجهود والمحاولات أدراج الرياح، هذا عدا عن الجهل والخرافات والترويج لأشياء لا تسمن ولا تغني من جوع.

انظر قائمة المراجع  

 

لطفا شارك مع أصدقائك

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments